الرئيسية / غرائب الاخبار / “كائنات أبدية” ربما نجت من تحطم المسبار القمري الإسرائيلي!

“كائنات أبدية” ربما نجت من تحطم المسبار القمري الإسرائيلي!


قال باحثون إن تحطم المسبار الإسرائيلي “بريشيت” في وقت سابق من هذا العام ربما تسبب بانتشار الآلاف من الكائنات المجهرية (غير القابلة للتدمير)، “الدببة المائية”، على سطح القمر.

وقالت المنظمة المسؤولة عن إطلاق حمولة “تارديغراديز” (الدببة المائية)، Arch Mission ومقرها الولايات المتحدة، إن الكائنات الحية ربما نجت من التصادم وفشلت المهمة الفضائية القمرية، وفقا لـAFP.

وخضعت “الدببة المائية” للتجفيف والتغليف في نوع من أنواع التعبئة يسمى “العنبر الاصطناعي”، الذي يجري إعداده لإحياء المستقبل. وكان ذلك مصحوبا بخلاصة وافية لتاريخ البشرية والحمض النووي، يمكن رؤيتها تحت المجاهر في مكتبة Lunar التابعة لـ Arch، وهو جهاز بتقنية النانو يشبه أقراص الفيديو الرقمية، وصُمم كدليل مرجعي سريع للإنسانية.

وتشتهر “تاريغراديز” بكونها قادرة على النجاة في أشد الظروف قساوة، لذا إذا لم تحترق في انفجار تحطم المسبار على سطح القمر، فإنها قادرة على البقاء “نظريا” لسنوات مع تحمل كميات هائلة من الإشعاع والحرارة والبرودة، وفقا لعالمة الأحياء في “ناسا”، كاسي كونلي، التي قالت: “سأكون أكثر قلقا من تأثر الكائنات المجهرية بالمواد الكيميائية السامة أو الغراء، المستخدمة للحفاظ عليها”.

عن منة محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *