الرئيسية / القسم الرئيسي / طفل يولد بظهر سلحفاة

طفل يولد بظهر سلحفاة

تمكن طفل كولومبي ملقب بـ “الولد السلحفاة” من العودة إلى حياته الطبيعية بعدما تمكن طبيب من استئصال ورم ضخم في ظهره بنفس وحجم ظهر السلحفاة.

عانى الطفل ديدي مونتالفو من حالة خلقية نادرة ناتجة عن نمو ورم جلدي سمكه عدة سنتمترات في ظهره، الأمر الذي جعله أشبه بالسلحفاة، فيما رجح الخبراء ظهور الورم نتيجة خلل في نمو خلايا جلد الجنين، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية يوم أمس الخميس.

وعاشت أسرة الطفل منبوذة في قريتها بسبب تفسيرات الأهالي الخرافية لحالة نجلهم، إذ كانوا يظنون أنه تعرض لمسّ من قبل قوة شريرة، وهو الأمر الذي دفع الجراح البريطاني نيل بلستورد إلى المسارعة بإنقاذ الطفل بإخضاعه لعملية تستأصل ورمه وتعيد دمجه بمجتمعه.

ويقول الطبيب إن حالته كانت أسوأ حالة مرت عليه من قبل، وكانت من أدق العمليات الجراحية التي أجراها، لكنه تمكن من استصال الورم الذي كان يشكل 20% من حجم وزنه عندما أصبح الطفل في الثامنة، معرباً عن سعادته بنجاح العملية التي أنهت معاناته.
ويعيش الطفل حالياً في بريطانيا ويتعالج في مركز تعالج حالات مشابهة حيث يلتقي هناك مع أطفال يتشاركون معه تجربته مع هذا المرض النادر.

 

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *