الرئيسية / القسم الرئيسي / طفل يموت جوعاً بسبب إدمان والده ألعاب الفيديو

طفل يموت جوعاً بسبب إدمان والده ألعاب الفيديو

أعلنت الشرطة في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، أنها أوقفت رجلاً يشتبه في أنه ترك طفله يموت جوعاً، فيما كان متسمراً أمام شاشة ألعاب الفيديو.

وأوقفت الشرطة الرجل يوم الإثنين، بعد العثور على جثة ابنه البالغ من العمر عامين، متحللة في كيس قمامة في دايغو.

وتركت زوجته الطفل بعهدته بعدما ارتبطت بعمل في مصنع بعيد عن بيتها. لكنه كان يمضي أوقاته في مقاهي الإنترنت، ولا يتردد على منزله سوى مرة كل يومين أو ثلاثة لإطعام الطفل.

وفي السابع من مارس (آذار) الماضي، وجد الأب طفله ميتاً فتركه شهراً كاملاً في مكانه، قبل أن يضعه في كيس للنفايات ويلقيه في حديقة مجاورة، بعد ذلك قدم بلاغاً إلى الشرطة بفقدانه.

وأظهرت دراسة رسمية أعدتها وزارة العلوم في العام 2013، أن حوالي 7 % من السكان البالغ عددهم 50 مليوناً، معرضون بشكل كبير لإدمان الإنترنت، وأن النسبة هذه ترتفع إلى 11,7 % في صفوف المراهقين.

ومن شأن هذه القضية أن تشعل النقاش الدائر في البلاد حول إدمان ألعاب الفيديو. ويعتزم البرلمان سن قانون يدرج ألعاب الفيديو على قائمة النشاطات المسببة للإدمان، على غرار المخدرات والكحول والميسر.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *