الرئيسية / القسم الرئيسي / طفل يتجمد كلما شعر بالخوف

طفل يتجمد كلما شعر بالخوف

يعاني طفل في الرابعة من عمره من حالة مرضية نادرة جداً، تجعله أشبه بكائن متجمد إذا فزع أو هلع أو أصيب بحالة خوف شديدة عندما يرى أو يلمس شيئاً جديداً أو يتحرك بجواره شيئ لم يعتد عليه.

ويعرف هذا المرض النادر باسم “هايبرإيكبليكسيا” وهو نوع من أنواع الأمراض الجينية والاضطرابات العصبية التي يكون فيها المصاب شديد الاستجابة للمؤثرات الخارجية الصوتية واللمسية والحركية، فيؤدي إلى تشنج وتيبس وتصلب لعضلاته بشكل كبير.

نوبات تشنج وانقطاع نفس
أصيب الطفل البريطاني “جاكوب مادجين” بهذا المرض منذ ولادته، إذ تحدث له نوبات تشنج وتوقف مؤقت للنفس قد يُسفر عنه توقف فجائي للقلب ومن ثم الوفاة في أية لحظة يشعر فيها بالخوف والرعب الشديدين عندما يتعرض لصدمة أو مفاجأة، بحسب ما ورد في موقع “ميرور” البريطاني.

وأشارت والدة جاكوب الذي يقطن في مدينة وولسيند في تينيسايد البريطانية إلى أن أصعب ما في هذا المرض عدم قدرة ابنها على التعبير عن خوفه أو قلقه إزاء ما يراه أو يسمعه أو يتحرك بجانبه، فعندما يتعرض جاكوب لحدث مفاجئ سار أو محزن لا يستطيع تنبيه أو إخبار أي من المحيطين به بما حدث، فلا يصرخ أو يُسعل أو حتى يُصدر صوتاً، نظراً لأن عضلات الحلق يحدث لها تشنج وتيبس وتصلب في الجسد بأكمله.

ولادة طبيعية ولكن
لذا من الصعب- على حد قول الأم- تركه بمفرده خوفاً من حدوث صدمه له في أي وقت وفي أي مكان سواء أثناء اللعب مع أقرانه، أو حدوث حالة طارئة مثل رش الماء عليه مثلاً. وكانت ولادة جاكوب ووزنه طبيعيين سوى أنه وُلد عليه علامات انزعاج واضطراب غير طبيعية بعد الولادة، بالإضافة إلى لم تتم رضاعته طبيعياً أو حتى بزجاجة الحليب، نظراً لأن أنفه كان يلمس الثدي أو الزجاجة، فيُصطدم وتتشنج عضلاته ويتوقف تنفسه، لذا عُلق له أنبوب ليصل إليه الحليب.

أسباب وراثية
. وأوضح الأطباء أن جاكوب يحمل جينات وراثية من والديه تُسبب هذه المرض النادر، على الرغم من ابنهما الأكبر لم تظهر عليه أية علامات للمرض، وتسعى الأم حالياً إلى تدشين مبادرة لجمع تبرعات مالية تُخصص لعلاج الأطفال المصابة بهذا المرض النادر.


عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *