الرئيسية / القسم الرئيسي / سوداني يقوم بتصميم مكيف للرقشة (تك تك)

سوداني يقوم بتصميم مكيف للرقشة (تك تك)

يقول المثل الشائع أن “الحاجة أم الاختراع “ هذا هو المثل الذي وجد للاختراع أماً ونحن اليوم نبشركم بأننا قد وجدنا خالته .لقينا خالة الإختراع شخصياً.وهي بلا شك السخانة الفايرة فوق راسنا دي. قبل أن نقدم لكم آخر ما توصلت إليه العقول السودانية نقدم لكم أولاً صاحب الاختراع وهو الدكتور الصيدلاني غسان علي يوسف “ وغسان من غسان يفرق”. غسان شاب سوداني عصفت به الظروف الإقتصادية الضاغطة التي تمر بها بلادنا الطيبة وهو صيدلاني يعمل في الصيدلية مساءً ويصارع الرقشة نهاراً حتى يستطيع توفير حياة كريمة لأسرته بعد وفاة والده مربي الأجيال الأستاذ علي يوسف.
 بالنسبة للإختراع فإن الدكتور غسان ومع مجابدته للرقشة وسموم النهار تلفحه يمنةً ويسرى وهو صائم فكر في شيء يقيه شر هذه السموم التي تفعل بالصائمين الأفاعيل وبالطبع لا يوجد دواء لحرارة الجو إلا التكييف ، ولا سبيل لتركيب مكيف في الركشة لأنه يحتاج لطاقة كهربائية.
صنع غسان أربعة هياكل خارجية لمكيف وزودها بالقش  وقام بلحم كل هيكلين مع بعضهما وربط واحد عن يمينه في شكل باب يفتح ويقفل والآخر عن يساره ، وفي الخلف سد أحد المنفذين بكرتون سميك وترك الآخر مفتوحاً لركوب الركاب ولتسهيل حركة التيار الهوائي ، وفي أعلى الرقشة قام بتثبيت جركانة كبيرة معبئة بالمياه واستخدم سيور الدربات لتوصيل المياه من الجركانة إلى القش وعندما تتحرك الرقشة ويمر الهواء عبر القش إلى الداخل فإنه يتحول من سموم لافحة إلى هواء بارد جداً .

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *