الرئيسية / القسم الرئيسي / تعثر بعد 13 عاماً على أبطال صورة وجدتها بين أنقاض 11 سبتمبر

تعثر بعد 13 عاماً على أبطال صورة وجدتها بين أنقاض 11 سبتمبر

في قصة أقرب للمعجزات، عثرت سيدة أمريكية بين البقايا والأنقاض التي خلفتها هجمات 11 سبتمبر الشهيرة في برج التجارة العالمي في مدينة نيويورك، على صورة فوتوغرافية لمجموعة من الشباب في حفل زفاف، لتتأكد من أن جميع الأفراد الموجودين في الصورة ما زالوا أحياء، بعد أكثر من 13 عاماً من البحث المستمر عنهم.

وفي التفاصيل بحسب ما أورد موقع دايلي ميل، احتفظت الأمريكية  إليزابيث ستينجر كييف، بصورة فوتوغرافية، عُثر عليها بين أنقاض هجمات 11 سبتمبر، أعطاها إياها أحد أصدقائها، مطالباً إياها بأن تحتفظ بها أو أن تفعل بها شيئاً ذا معنى، وكانت الصورة تضم مجموعة من ستة أشخاص تبدو علامات البهجة والسعادة والحب على وجوههم، الأمر الذي ولّد من تلك الصورة بالنسبة لها إحساساً بالمسؤولية تجاه أولئك الأشخاص ورغبة جامحة في الاطمئنان عليهم، كما لو كانوا من أفراد عائلتها.

وواصلت السيدة إليزابيث الاستقصاء والبحث المستمرين، طوال 13 عاماً، دون أن تصاب باليأس أو الملل، بل كان يحدوها أمل متعاظم بأن تجد الأشخاص الموجودين في تلك الصورة على قيد الحياة، ومن هذا المنطلق دأبت على نشر الصورة على شبكات التواصل الاجتماعي كل عام، أملاً منها بأن يدلي أحدهم بأية معلومات يعرفونها عنهم، ولكن دون جدوى.

النهاية السعيدة
وحدثت المعجزة، التي طالما حلمت بها تللك السيدة الأمريكية وأثمرت جهودها عن التواصل مع صاحب الصورة وهو الزوج “ماهي”  الذي كان يحتفظ بالصورة على مكتبه في الطابق الــ 77 في برج التجارة العالمي قبل انهياره، وتأكدة إاليزابيث أنه ما زال على قيد الحياة ويعيش سعيداً مع زوجته التي تظهر في الصورة السيدة كيري.

يذكر أن إليزابيت قامت بنشر الصورة الفوتوغرافية عبر حسابها على تويتر بتغريدة ذكرت فيها “ها قد حان إعلان اللحظة السعيدة، لقد عثرت على 6 أشخاص الموجودين في الصورة وهم أحياء لم يصبهم مكروه”، وحمل الهاشتاق عنوان “نهاية السعيدة لهجمات 11 سبتمبر”.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *