الرئيسية / القسم الرئيسي / بريطانية تحتاج 12 حافلة لتوصل ابنتها للمدرسة

بريطانية تحتاج 12 حافلة لتوصل ابنتها للمدرسة

تشكل عملية تحضير الأطفال واصطحابهم إلى المدرسة كابوساً مزعجاً لدى العديد من الأمهات في الصباح، إلا أن معاناة سيدة بريطانية وصلت إلى أبعد من ذلك بكثير، فهي مضطرة لقضاء 4 ساعات على الطريق يومياً لتوصل ابنتها في رحلتي الذهاب إلى المدرسة والعودة منها.

 

رفضت مدرسة قريبة من بيتها استقبال ابنتها بسبب عدم توفر شاغر

وعند افتتاح المدارس في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل، سيتوجب على السيدة ميليسا ستوي (22 عاماً) أن تركب 3 حافلات يومياً من منزلها في ميثلي بمدينة ليدز، لتوصل ابنتها أوليفيا ابنة الأربع سنوات إلى أليرتون بايووتر حيث تقع المدرسة، ومن ثم تعود في نفس الرحلة إلى المنزل.

وعند نهاية الدوام المدرسي على ميليسا أن تقطع نفس الرحلة المضنية في الذهاب، وهي تجر عربة طفلتها ديزي البالغة من العمر ثمانية أشهر، ليصل مجموع الحافلات التي يتوجب عليها أن تستقلها إلى 12 حافلة في اليوم.

وكانت ميليسا حاولت تسجيل ابنتها في مدرسة تبعد عن منزلها 10 دقائق فقط، إلا أن إدارة المدرسة رفضت قبولها بسبب عدم وجود مكان لها في المدرسة، وعليها الانتظار إلى حين توفر شاغر.

أعباء إضافية
وما زاد الأمور تعقيداً على ميليسا أن عليها الاعتناء بوالدتها المقعدة في المنزل، إلا أن الرحلة المجهدة يومياً تستنزف وقتها وطاقتها، وتصبح غير قادرة على القيام بأعباء المنزل.

 وأشارت ميليسيا إلى أنها تخرج بصحبة طفلتيها بعد خروج زوجها جيمس شيرد (24 عاماً) إلى العمل مباشرة، إلا أنه يعود إلى المنزل قبل وصولهنّ ويضطر في معظم الأحيان إلى تحضير الطعام بنفسه.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *