الرئيسية / القسم الرئيسي / بريء أمضى في السجن 34 عاماً.. لأنه لم يطلب إعادة محاكمته

بريء أمضى في السجن 34 عاماً.. لأنه لم يطلب إعادة محاكمته

ألقى قاض أمريكي في ولاية تكساس باللوم على رجل بريء قضى في السجن 34 عاماً دون ذنب ارتكبه، لأنه لم يطلب إعادة محاكمته للإفراج عنه كما ينص عليه القانون.

وأعيد فتح قضية جيفري هاتفيلد (56 عاماً) الذي لا يزال قابعاً وراء القضبان دون محاكمة جديدة منذ عام 1980 واعتبر القاضي أن اللوم يقع عليه لأنه لم يطالب بتسريع محاكمته بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكان هاتفيلد الذي يتمتع بمستوى ذكاء منخفض لا يزيد عن 51% قد أدين بتهمة سرقة وقتل عامل محطة حافلات عام 1976 وحكم عليه بالإعدام، وفي عام 1980 ألغت محكمة الاستئناف الحكم بعدما رفض أحد المحلفين التصديق عليه، وظهرت أدلة جديدة بينت أن الشرطة اعتمدت على شهادة زائفة لإدانته.

نصيحة من أحد زملاء السجن
ومنذ ذلك الحين راوحت القضية مكانها، وفي عام 1983 خفف حاكم الولاية الحكم إلى السجن المؤبد بناء على طلب من ضباط السجن، ومن غير المعرف فيما إذا كانت سلطات السجن كانت على علم بإلغاء الحكم أصلاً من قبل محكمة الاستئناف.

وبسبب قدراته العقلية المحدودة، لم يكن هاتفيلد مدركاً أن عليه طلب إعادة محاكمته ليتمكن من الخروج من السجن، حتى نصحه أحد السجناء عام 2006 بذلك، وبدأ بمراسلة السلطات المختصة من داخل السجن للحصول على حقه في محاكمة جديدة.

ولم يكن الأمر بتلك السهولة، حيث بقيت قضيته معلقة بين محكمة الولاية والمحاكم الاتحادية ثماني سنوات كاملة ليحصل أخيراً على الفرصة التي طال انتظارها في إعادة المحاكمة، ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسة استماع في القضية الشهر المقبل للبت فيها بشكل نهائي.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *