الرئيسية / غرائب الاخبار / انتشال سعودية وابنتها بإندونيسيا بعد ان ابتلعهما البحر

انتشال سعودية وابنتها بإندونيسيا بعد ان ابتلعهما البحر

عثرت السلطات الإندونيسية، على جثتى مواطنة سعودية وابنتها بعد غرقهما قبالة شاطئ كيتاباك في لومبوك، المجاورة في الجنوب الإندونيسى لجزيرة “بالى” السياحية الشهيرة، وتم التعرف على هوية الضحيتين وهما جميلة عبد الملك “45 عاما” وإلهام عبد السلام “26 عاماً”.

وأظهر فيديو كيفية انتشال الأهالى لجثة إحداهما في مشهد مأساوى، صوّره أحدهم بهاتفه الجوال، وكشف الفيديو هيجان البحر وسط أجواء غائمة وكثيفة.

ووفقاً لموقع “جاكرتا بوست”، فإن الضحيتين قدمتا لإندونيسيا من مدينة جدة بغرض السياحة، وأوضح ويسواناندا، المتحدث باسم وكالة “ماتارام” للبحث والإنقاذ، أن الضحيتين كانتا تمكثان في فيلا خاصة في منطقة “سينجيجى” غرب لومبوك.

وأضاف: “إنه بعد حوالي نصف ساعة من وصولهما إلى الشاطئ، ابتلعت الأمواج جميلة أثناء السباحة، وحاولت إلهام مساعدة والدتها، لكن الأمواج جرفتها هي الأخرى، وتم انتشال جثتى الضحيتين ونقلهما إلى مستشفى الشرطة في بيانيكارا في ماتارام”.

كما نقل موقع “viva news” الإندونيسي أول صورة للحظة انتشال السعودية وابنتها، وأكد الموقع الإخبارى أن الشرطة والسكان أجروا عمليات بحث حتى تم العثور على الغريقتين في تمام 17:30 بالتوقيت الإندونيسى، الاثنين، وتم نقلهما إلى المستشفى بشكل فوري.

من جهتها، أكدت السفارة السعودية في جاكرتا لـ”العربية.نت”، أن قسم شؤون السعوديين بالسفارة باشر الحادثة منذ اللحظات الأولى التي تلقى فيها الخبر، وأشرف مندوب السفارة على الحالة حتى نقلها إلى المستشفى ومن ثم إلى جاكرتا.
انقاذ سعوديات

كما أوضحت أنه “تم بعد ذلك تجهيز نقل جثمانى الضحيتين، بنقلهما مع ذويهما إلى المملكة على رحلة الخطوط السعودية التي غادرت جاكرتا ليلة الثلاثاء”.

وقد تواصل سفير خادم الحرمين الشريفين عصام عابد الثقفى مع ولي أمر الضحيتين لتقديم واجب العزاء واستقباله في مكتبه يوم الثلاثاء والاطمئنان على كافة الخدمات التي قدمت لهم من السفارة.

عن منة محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *