الرئيسية / القسم الرئيسي / العثور على إحدى ضحايا تسونامي على قيد الحياة

العثور على إحدى ضحايا تسونامي على قيد الحياة

أعادت معجزة إلهية فتاة إندونيسية فُقدت مع أمواج تسونامي الذي ضرب سواحل المحيط الهندي 2004 إلى أحضان والديها مرة أخرى بعد 10 سنوات ضياع.

كان عمر “رودهاتول جنا” آنذاك- أي وقت حدوث تسونامي إندونيسيا 2004- 4 سنوات عندما جرفتها تيارات المياه العاتية هي وشقيقها الأكبر (7 سنوات) في 24 ديسمبر (كانون الأول) من العام ذاته، وبطبيعة الحال اعتقد الأهل أنهما توفيا ضمن الضحايا الذين زهقت أرواحهم والبالغ عددهم 300 ألف شخص تقريباً، حسبما ورد في موقع “نيويورك دايلي نيوز” الأمريكي.


بحثت الأم جميلة وزوجها عن أطفالهما لمدة شهر كامل بعد الواقعة يتملكهما أمل العثور عليهما، لكن دون جدوى، وبعدها توقفا عن البحث وأيقن الاثنان أن تسونامي نال من طفليهما ولن يتمكنا من رؤيتهما ثانية. accutane 40 mg isotretinoin, where to get cialis online.


إلى أن شاهد شقيق الزوج فتاة تشبه رودهاتول جنا في شهر يونيو (حزيران) الماضي، وبالسؤال لفترة طويلة عنها عرف أن صياداً عثر عليها  على الجانب الآخر في مقاطعة قريبة من الموطن الأصلي في ميولابوه، وعادت الفتاة بعد حرمان من والديها 10 سنوات إلى أحضانهما، وكان لقاء حاراً مليئاً بالدموع والقبلات وتبادل الأحضان.


وبفضل هذه المعجزة الإلهية انبثقت بارقة أمل جديدة للأم جميلة وابنتها رودهاتول جنا من فرصة بقاء أخيها الأكبر عارف براتاما رانجكوتي على قيد الحياة، وبدآ بالفعل رحلة البحث على أمل عودته هو الآخر لأحضان أسرته.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *