الرئيسية / غرائب الاخبار / أمريكية تبيع أطفالها الأربعة مقابل ورق اليانصيب

أمريكية تبيع أطفالها الأربعة مقابل ورق اليانصيب


فى مدينة شيكاغو الأمريكية عام 1948 تصدرت إحدى الصحف صورة لأم تدعى “راى شاليفو” تشيح بوجهها عن الكاميرا ويجلس على سلم المنزل 4 أطفال صغار؛ وأمام المنزل لافتة كبيرة مكتوب عليها “أربعة أطفال للبيع” أسماء الأطفال “لانا” 6 سنوات “راى” 5 سنوات “ميلتون” 4 سنوات “سو إيلين” سنتين، لم يرحم الأبوان هؤلاء الأطفال الأبرياء، لم يسكن جفاء الأب العاطل الذى كان يعمل سائق شاحنة للفحم، بل قرر أن يبيع طفله الذى لم ير نور الدنيا فى رحم أمه أيضًا وكان المقابل دولارين، واشتروا بالمال بطاقات يانصيب.

تم بيع الأختين “راى” و”سو إيلين” إلى عائلة واحدة تدعى”روثمان” وقد تغير اسمهما إلى”بيفيرلى وكيننيث”، وعلى الرغم من قصة بيعهما المأساوية إلا أن بيتهما الجديد لم يكن بالبيت الآمن بل كانا يعملان فيه كالخدم ولساعات طويلة.

بيع أخيهم “ميلتون” لعائلة أخرى كانت تتعامل معه بالغضب والعنف ما أدى إلى انهيار حالته النفسية وأودع في إلى المستشفيات العقلية، أما الطفلة “لانا” وهى الأخت الكبرى تم الاعتداء عليها وتم إيداعها فى البيت للفتيات الحوامل.

بعد انتشار مواقع التواصل الاجتماعى تمكنت “لانا ” و”سو إلين” من الالتقاء لأول مرة بعد سنوات البعاد الطوال، ثم أصيبت “لانا” بمرض السرطان وتوفت أثره، وما زالت “سو إلين” على قيد الحياة ولها رأى خاص في أمها “يجب أن تكون فى الجحيم”.

عن منة محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *