الرئيسية / القسم الرئيسي / ألماني في السبعين يقطع الأدغال والمحيطات.. ولا ينوي التوقف

ألماني في السبعين يقطع الأدغال والمحيطات.. ولا ينوي التوقف

قطع الألماني، رويدغر نيبيرغ، الأدغال والمحيطات بمفرده وواجه الافاعي بيديه العاريتين ونجا من 25 محاولة سرقة، لكن رأس هذا المغامر والناشط الإنساني المخضرم ما زال يعج بالمشاريع في سن التاسعة والسبعين.

يؤكد الرجل الرياضي أنه يرفض التخفيف من نشاطه رغم الجهاز الموضوع في أذنه وركبته الإصطناعية، وهو جالس حول نار أشعلها بفركه حجري صوان في دارته في روسدورف قرب هامبورغ (شمال غرب).

ويقول نيبيرغ الذي جال العالم “لدي مشروعان أو ثلاثة مشاريع كبيرة” لدعم قضيته الأخيرة في مكافحة ختان الفتيات الذي يعتبره “أسوأ حرب عرفها التاريخ يشنها المجتمع ضد النساء”. وكتب العديد من الكتب وحضر الكثير من البرامج وقام بمساع مع البنك الدولي والفاتيكان ليقوم برحلات ملفتة لدعم قضيته.

وكان نيبيرغ خبازاً متدرباً في الخمسينيات، متعطشاً للمغامرة، فراح يجول في المغرب على دراجة هوائية، وتعلم فن ترويض الأفاعي، فكانت بداية سلسلة طويلة من الرحلات على الدرجات الهوائية على مسافات طويلة وشغف متجدد بالزواحف.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *