الرئيسية / القسم الرئيسي / أرملة تترك جثة زوجها 9 أشهر بعد وفاته في المنزل

أرملة تترك جثة زوجها 9 أشهر بعد وفاته في المنزل

تركت الأرملة ايلا سالمون (54 عاماً) جثة زوجها في المنزل لتتحلل بعد موته، بعد أن تأكل الطيور رفاته، كما جاء في صحيفة ميرور البريطانية

تواجه هذه السيدة الأمريكية التي زعمت أنها احتفظت بجثة زوجها في البيت بعد موته لمدة 5 أيام فقط، عقوبة السجن والغرامة،  ذلك أن تقرير الطب الشرعي يؤكد عكس ذلك، مشيراً إلى أن مدة احتفاظ الزوجة بالجثة تصل الى 9 شهور، في حين لم تقف المباحث الجنائية على أسباب الوفاة الحقيقية.

وفي التفاصيل اصطحبت ايلا سالمون طاقم محطة تلفزيونية كانت تجري معها حواراً الى المكان الذي توفي فيه زوجها المحارب السابق في الحرب العالمية الثانية، وقالت خلال المقابلة: “أعتقد أن هؤلاء الذين قاتلوا دفاعاً عن أمريكا يستحقون أن يموتوا بالطريقة التي يفضلونها”، مضيفة أنها حققت رغبة زوجها جيرالد كيفن (88 عاماً) بأن تترك جثته في المنزل بعد موته لكي تتحلل وتأكل الطيور منها، ولتكون جزءاً من دورة حياته الثانية، كما أراد جيرالد بذلك أن يتبع بعض الطقوس الدينية المتبعة في بلاده بعد الوفاة.


best website to by viagra, canadian atarax. وتضيف الزوجة أن الأمر كان صعباً نظراً لعدم دخول الطيور المنزل لهذا فقد تركت بعض النوافذ مفتوحة أملاً أن تدخل منها الطيور وتأكل جثمانه.

اخفاء الأرملة ايلا سالمون لخبر وفاة زوجها وعدم تبليغ السلطات المعنية بذلك، زاد الأمر غموضاً وعرضها للمساءلة القانونية،  نظراً  لانتهاكها  قوانين الولايات المتحدة في هذا الخصوص.

يذكر أن ايلا اقترضت من البنك لتأمين على حياتها، وساعدها هذا القرض على دفع مستحقاتها والغرامات التي فرضتها عليها الشرطة.

 

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *