غرئب تعود من جديد

«

»

طباعة الخبر

  0 8  

أبلغت عن جريمة اتضح أنها مشهد في فيلم سينمائي







1

سارعت سيدة بريطانية إلى الاتصال بالشرطة عندما شاهدت مجموعة من الفتيان يحملون الفؤوس ويقفون بالقرب من جثة شاب مغطاة بالدماء، واتضح فيما بعد أن الأمر لا يعدو كونه مشهداً تمثيلياً في فيلم رعب كان الفتية يصورونه في المنزل المجاور.

وتلقى قسم شرطة برينس أوف ويلز في مدينة يوركشاير البريطانية اتصالاً هاتفياً في الساعة 3.20 يوم الجمعة الماضي من امرأة تزعم فيه أنها شهدت جريمة مروعة قتل فيها شاب بالقرب من منزلها، بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميرور البريطانية.

وهرعت قوات الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيق في الجريمة، لتكتشف أن القتلة المفترضين هم طاقم تمثيل في فيلم رعب للهواة يتم تصويره داخل المنزل، بالإضافة إلى أن الشاب القتيل تحدث إليهم وأوضح أن الدماء على جسده هي مجرد أصبغة حمراء من المستخدمة في الأفلام.

وغادرت الشرطة المكان بعد أن تأكدت من عدم وجود جريمة، ونصحت السيدة بالتأكد من معلوماتها قبل أن تستدعي الشرطة، ولم توجه إليها تهمة إزعاج السلطات لأنها كانت تعتقد أن ما جرى هو جريمة حقيقية بالفعل.



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://oddity-sd.com/?p=342

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *