غرئب تعود من جديد

«

»

طباعة الخبر

  0 0  

معلم يهنئ عائلة طالب في صفه انتحر برسالة عبر فيس بوك







عبر معلم أسترالي عن سعادته البالغة لانتحار أحد طلابه الأشقياء، واصفاً إياه بعبارات لاذعة من خلال تعليق عبر حسابه على فيس بوك، بعد أقل من 24 ساعة على وفاته.

وشن سيمون كوكس هجومه على أحد طلابه في المدرسة الثانوية يبلغ من العمر 16 عاماً، أقدم على الانتحار في ظروف غامضة ونعته بالعديد من الصفات السيئة كالشقي وغير المهذب، معتبراً أن وفاته أمر غير مهم بل ويبعث على السعادة بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ووجه كوكس رسالة عبر فيس بوك للطالب بعد وفاته قال فيها: “لقد كنت دائماً فتى مشاكساً وغير مهذب، ولطالما كنت تقدم الأعذار والحجج الواهية لوالديك، ومن حسن الحظ أنك رحلت عن هذه الدنيا، وأنا لا أبدي أي أسف أو تعاطف معك”.

صدمة عائلة الطالب
وأضاف كوكس: “لقد اعتدت على ضرب الأطفال أصغر منك سناً، ورأيتك مرات كثيرة تعتدي عليهم دون شفقة، وكنت دائماً تختار ضحاياك من بين الأطفال الأقل منك حجماً، وحولت حياة الطلاب والمدرسين على حد سواء إلى جحيم لا يطاق”.

وعبرت عائلة الفتى عن صدمتها من تعليقات المعلم على فيس بوك، واعتبر عمه بيتر بريتين أنها تعليقات غير مبررة، وأن المعلم أراد الانتقام من طالبه بسبب بعض المشاكل بينهما.

وعلى النقيض من الأوصاف التي ذكرها المعلم، أكد عم الفتى أنه كان محبوباً من قبل الجميع ويؤكد ذلك رسائل التعاطف الكثيرة من قبل أصدقائه على حسابه في فيس بوك.

وحاولت أسرة الشاب الحصول على توضيحات من قبل المدرسة التي فتحت تحقيقاً في الحادثة، وأمهلت المعلم 24 ساعة للرد على ما جاء في الرسالة قبل اتخاذ أي إجراء بحقه. ipledge login accutane, fluxotine online buy.



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://oddity-sd.com/?p=1630

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *