غرئب تعود من جديد

«

»

طباعة الخبر

  0 1  

بالصور| “صيدلية لومي”: أكبر سوق لمقتنيات الشعوذة في العالم







في حين تسعى البشرية لمواكبة آخر التطورات في مجال الطب والأدوية، يسير البعض في اتجاه مختلف تماماً، إذ تعد “صيدلية لومي” أكبر سوق لمقتنيات الشعوذة في العالم وتعود لطائفة الفودو، وتتواجد في العاصمة التوغولية لومي.

ويشمل السوق علاجات متعددة في غاية الغرابة، مثل رؤوس القرود التي يعتقد بأنها تشكل منشطاً قوياً، وجلود الأفاعي لمعالجة الحروق، وذلك بحسب صيفة الديلي ميل البريطانية.

ويحتوي على منتجات أخرى مثل رؤساء الضبع المجففة، وعظام ذيل الفيل والصقور وبأسعار مدروسة، وتعتبر أشهر علاجات هذا السوق الطبي، جرعة الحب شعبية وهي مزيج يجمع بين عطر شانيل وفتات حرباء الأرض.

ونستعرض مجموعة من صور السوق:

التنشيط: أحد البائعين الصغار مع مجموعة من قرون الظباء، في سوق الشعوذة في العاصمة التوغولية لومي.

بائع “العضلات” يبتسم وهو يحمل عضم فخذ الفيل فوق رأسه، ويعتقد أن حمل العظام يعطي القوة لحامله.

الحظ: غالباً ما تستخدم رؤوس التماسيح لتزيين المذابح، ويعتقد أنها تمنح الحكمة والطاقة البدائية لصاحبها.

الشعبية: تستخدم النسور المجففة في الفودو، ويعتقد أنها تمنح الشعبية لصاحبها.

مجموعة من الحيوانات المحنطة المعروضة للبيع في السوق في لومي، من بينها جماجم الظباء، ورؤساء البابون المجففة.

يحمل الصبي جلد الأفعى الذي يباع في السوق كعلاج للحروق.

وتستمد تركيبات الأدوية من جماجم الطيور وعظام التماسيح الصغيرة، وغيرها من بقايا الحيوانات.

وتباع الأدوية وأجزاء الحيوانات المحنطة في سوق لومي منذ 40 سنة على الأقل، في حين يزعم السكان المحليين بأن المبيعات متواصلة منذ أكثر من قرن من الزمان.

 



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://oddity-sd.com/?p=1451

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *