غرئب تعود من جديد

«

»

طباعة الخبر

  0 3  

تنزل للتظاهر فتخرج مغرمة بالشرطي







في واحدة من أغرب وأطرف القصص التي شهدتها أوكرانيا خلال الأحداث الأخيرة، وقعت إحدى المتظاهرات في غرام ضابط من شرطة مكافحة الشغب على الرغم من وقوفهما على طرفي النقيض في الأزمة السياسية التي انتهت بهروب الرئيس من البلاد.

وكانت الصحفية ليديا بانكيف (24 عاماً) واحدة من المحتجين الذين نزلوا إلى الشوراع للمطالبة بالتغيير ومحاربة الفساد، وشاءت الصدفة أن يتواجد أندريه ضمن الفرقة المكلفى بقمع المتظاهرين في نفس اليوم بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وانضمت ليديا إلى مجموعة من النساء شكلن درع بشري يحول بين ضباط الشرطة والمتظاهرين، على أمل أن يساهم ذلك في وقف العنف بين الطرفين، في الوقت الذي كان أندريه ينظر إليها بإعجاب ما لبث أن تحول إلى حب دفعه لمحاولة التواصل معها بأي طريقة.

حب من النظرة الأولى
ولم يطل انتظار أندريه للفرصة المناسبة، حيث تلقت ليديا مكالمة من إحدى صديقاتها تطلب منها المساعدة في البحث عن صديقها الذي ألقت الشرطة القبض عليه، وطلبت ليديا من صديقتها أن تعاود الاتصال بها على رقم آخر اضطرت إلى ذكره بصوت مرتفع بسبب الضوضاء الشديدة من قبل المتظاهرين.

واستغل أندريه الفرصة ودون الرقم وسارع إلى كتابة رسالة نصية على هاتفه المحمول وأرسلها إلى ليديا عبر فيها عن إعجابه بشخصيتها، وأخبرها أنه وقع في غرامها من النظرة الأولى وأبدى رغبته في الزواج منها.

ووافقت ليديا على لقاء الشرطي العاشق، ولم يكن لقائهما الأول في مطعم أو كافتيريا أو مكان رومنسي بل كان أمام المتاريس في ساحة التظاهر بين مخلفات المظاهرات، ليعلن عن ولادة قصة حب عاصفة من رحم الأزمة التي تعصف بالبلاد. vigria sold from canada, protonix medication doctor.



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://oddity-sd.com/?p=1230

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *