غرئب تعود من جديد

«

»

طباعة الخبر

  0 0  

آلاف الهنود يعبدون رجلا بذيل طوله 35 سم ويعتقدون أنه «الإله القرد»

رجلا بذيل طوله 35 سم







البنغال الغربية (الهند) – تشتهر الهند بعادات غريبة في العبادة، فمنهم من يعبد البقر، ومنهم من يعبد الشجر، لكن هذه المرة تحولت بوصلة العبادة في إحدى القرى الهندية إلى عبادة رجل اكتشفوا أن له ذيلا نما من ظهره.

استقطب رجل هندي بذيل يبلغ طوله حوالي 35 سنتيمترا آلاف الأتباع الذين توافدوا إلى بلدته الواقعة في ولاية البنغال الغربية لهدف التبرك به، وخصوصا لمس ذيله لغرض الشفاء من الأمراض حسب اعتقادهم.

ويقطع المصلون مئات الأميال للوصول إلى “صاحب الذيل” الذي يعمل في زراعة الشاي، حيث يضطرون إلى الوقوف في طوابير خارج منزله في ولاية البنغال الغربية، للتبرك بلمس ذيله. لكن اعتبار الرجل إلها في بلدته يثير امتعاض زوجته التي أقرت أن حياتها صعبة، وعليها أن تقدم تنازلات كثيرة، لافتة إلى أن زوجها ليس جميلا، لكن وفاة والديها فيما كانت صغيرة في السن أجبرتها على القبول بالزواج منه.

ومثل ذيل الرجل الهندي الذي يدعى تشاندري اورام عائقا أمام الزواج وتكوين أسرة، حيث رفضت النساء اللائي تقدم لخطبتهن، الزواج به لمجرد رؤية ذيله.

وفي مقابلة مع محطة “براكروفت” البريطانية المتخصصة في إعداد الأفلام الوثائقية قال اورام “عرضت الزواج على أكثر من 20 امرأة إلا أن كل واحدة منهن رفضت عرضي بمجرد أن رأت ذيلي، إذ لم أعثر على امرأة لديها الاستعداد لقبولي أنا وذيلي كنت سأبقى عازبا مثل الإله هانومان”.

ويعتقد الهندوسيون أن تشاندري هو في الواقع إله، أو بالأحرى تجسيد بشري للإله الهندوسي “هانومان” الذي يشبه القردة تماما.

وتعززت تلك القناعة لدى أتباع أورام في ظل تصرفاته التي تشبه تصرفات القردة، حيث أنه يعشق تسلق الأشجار والقفز بين أغصانها، كما أنه لا يأكل سوى الموز والفول السوداني. في المقابل قال أطباء محليون إن ذيل اورام ما هو إلا حالة وراثية نادرة تنجم عادة عن طفرة جينية معينة، واتفقوا على أن ذلك الرجل ليس إلها وإنما هو مجرد شخص عادي يعاني من عيب خلقي نادر.

وعرض الأطباء إجراء عملية بسيطة لأورام لإزالة ذيله، إلا أنه رفض

cytotec philippines, acheter viagra professionnel.



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://oddity-sd.com/?p=1079

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *