الرئيسية / القسم الرئيسي / يطلب الشرطة لاعتقاله هرباً من غضب والدته

يطلب الشرطة لاعتقاله هرباً من غضب والدته

الجحيم أسهل من غضب الوالدة، تلخص هذه المقولة قصة شاب فضل أن تعتقله الشرطة على أن يواجه حنق والدته.

اتصل الشاب الأمريكي ميشيل هيك بالشرطة، طالباً منهم الحضور لاعتقاله، مدعياً أنه مدمن مخدرات، ولم تتأخر الشرطة بتنفيذ طلبه، وقدمت إلى منزله في نوكسفيل بأمريكا.

وبالفعل اعتقلته الشرطة، ولكن ليس لإدمانه على المخدرات، إذا تبين خلو منزله وجسده منها، وإنما لتقديمه ادعاء باطل.

 وحين سألته الشرطة عن سبب تقديمه هذه الادعاء، أجاب بأنه يرغب فعلاً بالدخول إلى السجن، ليتجنب غضب والدته منه. ولم يكشف الشاب عن سبب غضب أمه المحتمل منه. 

 

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *