الرئيسية / القسم الرئيسي / عودة برازيلي للحياة بعد الإعلان عن وفاته

عودة برازيلي للحياة بعد الإعلان عن وفاته

مما لا شك فيه أن الموت حدث مفجع، لكنه يتحول إلى حدث غريب حين ينهض المتوفي بعد إعلان وفاته على مرأى الأقرباء والأصدقاء، تماماً كما حدث في قصة هذا البرازيلي.

أكد الأطباء لعائلة البرازيلي فالدسيو غونكالفز (54 عاماً) وفاته رسمياً بعد معاناته من مشكلات صحية وتنفسية وخلل في وظائف جسمه، نتيجة إصابته بالسرطان، بقي على أثرها في المستشفى لمدة ثلاثة أشهر.

وأثناء استعداد عائلته لعقد مراسم الدفن، استطاع شقيقه والتريو أن يسمع نبضات قلب غونكالفز “المزعوم وفاته”، مما دفعه لاستدعاء الأطباء للتحقق من ذلك مرة أخرى واستخراجه من ثلاجة الموتى للكشف عليه، حسبما أفاد لصحيفة ميرور البريطانية.

غير أن الحقيقة الغير متوقعة جاءت حين أكد الطاقم الطبي بعد فحصه أنه ما زال يتنفس، فسارعوا بإزالة القطن الذي وضع في أنفه وأذنه، استعداداً لدفنه.

وعلق فالسيبو غونكالفز في رسالة خطية: “لقد رأيت الموت بعيني، ولكن إيماني وثقتي بأن حالتي الصحية ستبدأ في التحسن كانت كبيرة، وبفضل أدعية عائلتي وأمي بشكل خاص تجاوزت المحنة، وعدت للحياة مرة أخرى”.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *