الرئيسية / القسم الرئيسي / علماء فضاء: أكبر قطعة ألماس في الكون بحجم كوكب الشمس

علماء فضاء: أكبر قطعة ألماس في الكون بحجم كوكب الشمس

أعلن فريق من العلماء عن اكتشاف أكبر ماسة في الكون، يكاد يوازي حجمها كوكب الشمس، إلا أن المشكلة الوحيدة هي أنهم لم يستطيعوا رؤيتها بعد.

وذكر موقع “نيويوركر” في تقرير له، أن علماء جامعة ويسكونسن ميلووركي أعلنوا عن اكتشاف الماسة التي لا اسم لها، والتي لن يكون بمقدورهم تقطيعها، مؤكدين أنها تبعد قرابة 900 سنة ضوئية عن كوكب الأرض. (السنة الضوئية الواحدة = 9.4605284 × 1012 كلم).

ولفت العلماء أنهم لم يستطيعوا حتى الآن الحصول على فرصة لرؤية هذه الماسة العملاقة على الرغم من حجمها بسبب عدم توافر القدرات  التقنية لذلك.

وفي هذا الإطار، يوضح مدير المشروع دايفيد كابلان أن هذه الماسة يعتقد أنها كانت في البداية نجماً من نوع النوترون، انفجرت في وقت معين من الزمن قبل أن تتجمع مجدداً وتصبح سرعة دورانها حول نفسها سريعة جداً لدرجة أن اليوم الواحد على هذا النجم بات يدوم بضع مئات من الثواني.

وفي كل يوم جديد، يصدر هذا النجم موجات يمكن للعلماء على الأرض رصدها ودراسة طبيعتها.

وأول موجة صدرت عن النجم تم اكتشافها في 1968، وتبين من خلال تواتر الموجات أن النجم يبلغ قرابة 5% أكبر من حجم الشمس، وتكشف طبيعة هذه الموجات أن المواد المكونة لها هي الكربون والأوكسجين، ومع الحرارة المرتفعة لهذا النجم أي قرابة 2700 درجة مئوية، فإنه من المحتمل أن يكون هذان العنصران قد تبلورا، وبمعنى آخر تحولا إلى مادة الألماس. 

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *