الرئيسية / القسم الرئيسي / ضابط بحرية بريطاني يتحول إلى “راقصة”

ضابط بحرية بريطاني يتحول إلى “راقصة”

تحول ضابط سابق في البحرية البريطانية إلى راقصة، بعد أن خضع لعملية تحول للجنس، وبدأ يعيش حياته كامرأة، وينافس في مسابقات الرقص على العمود، بعدما فشل مرتين في الزواج بسبب رفض زوجتيه ميوله الغريبة.

وتغيرت حياة ناتاشا باين (51 عاماً) بشكل جذري منذ 8 سنوات، عندما تركت حياتها التي كانت تعيشها كرجل باسم ديفيد، وتعيش في الوقت الحالي مع صديقتها ماري واتسون (26 عاماً) في مدينة نيوكاسل، وتمارس نوعاً مختلفاً تماماً من العمل عما كانت في السابق.

وأثبتت ناتاشا جدارتها بالرقص على العمود، عندما استطاعت حصد الميدالية البرونزية، ضمن فئة فوق 50 عاماً في البطولة الدولية التي أقيمت العام الماضي بحسب ما أوردت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

بداية التحول
وكان ديفيد يعيش حياة شبه طبيعية في السابق، وتزوج في سن السابعة والعشرين ورزق بطفل من زوجته الأولى بعد أن التحق بالبحرية، إلا أنه كان يشعر دائماً أنه امرأة تعيش داخل جسد رجل، وعندما أخبر زوجته بالأمر بدأت العلاقة بينهما تسير نحو الأسوأ لتنتهي بالطلاق بعد 3 سنوات.

وبعد مغادرة البحرية عام 1999، عاد ديفيد للزواج مجدداً، إلا أن مصير زواجه الثاني لم يختلف عن الأول، وانفصل عن زوجته الثانية عام 2008 لنفس السبب.

وفي ذلك الوقت، قرر ديفيد أن الوقت قد حان ليعيش حياته كأنثى كما أراد دوماً، وتلقى الدعم من صديقته ماري التي تعمل مديرة ضمن أحد فروع ماكدونالدز، وشجعته بعد أن تحول إلى ناتاشا على البدء بتمارين الرقص على العمود، ليصبح هذا النوع من الرقص المهنة الأساسية التي يعيش عليها. 

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *