الرئيسية / القسم الرئيسي / صينية تنجب طفلاً لإنقاذ حياة شقيقته الكبرى

صينية تنجب طفلاً لإنقاذ حياة شقيقته الكبرى

أنجبت سيدة صينية طفلها الثاني لتتمكن من إنقاذ حياة طفلتها التي تعاني من مرض سرطان الدم، بعد أن أخبرها الأطباء أن العلاج الوحيد لها هو الحصول على خلايا جذعية من دم الحبل السري لطفل ولد حديثاً.

الطفل بيي بيي ولد يوم 31 مايو (أيار) الماضي، وجاء إلى هذا العالم لتنفيذ مهمة إنقاذ حياة شقيقته الكبرى بان يينغ البالغة من العمر 3 سنوات، بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكان والدا الطفلة زهاو لينجون وبان كيولونغ قررا إنجاب طفل ثاني في العام الماضي، بعد أن أخبرهما الأطباء بأن دماء الحبل السري لطفل حديث الولادة هي الحل الوحيد لإنقاذ حياة طفلتهما، وفضلت الأم أن تضع مولودها في نفس المستشفى الذي تعالج فيه يينغ من السرطان.

عملية مكلفة
إلا أن ولادة بيي بيي لم تكن نهاية المعاناة للأسرة، حيث أخبر الأطباء والديه أن عملية نقل الخلايا الجذعية لطفلتهما ستتكلف نصف مليون يوان (70 ألف دولار)، وتركهما ذلك في صراع يائس لمحاولة جمع المبلغ الذي يفوق قدراتهما المادية.

السيدة زهاو أكدت أنها ستحاول المستحيل لجمع المبلغ المطلوب للعملية، وهي تحاول في الوقت الحاضر طرق جميع الأبواب لاقتراض النقود سعياً منها لإنقاذ حياة طفلتها.

الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يحاول والدان إنجاب طفل لإنقاذ حياة آخر، ففي شهر سبتمبر (أيلول) من العام الماضي، أنجب كل من روب وسندي هاريس طفلاً لإنقاذ حياة طفلهما البالغ من العمر تسعة أشهر من مرض وراثي نادر دمر جهاز المناعة لديه.

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *