الرئيسية / القسم الرئيسي / صينية تسير 7 أميال إلى المستشفى رغم إصابتها الخطيرة

صينية تسير 7 أميال إلى المستشفى رغم إصابتها الخطيرة

اضطرت عجوز صينية للسير مسافة 7 أميال إلى المستشفى، بعد أن اخترق جزء من غصن شجرة عنقها وهي تعمل في الحقل، إثر عدم توفر أي وسيلة نقل توصلها إلى المستشفى، وكان المشي خيارها الوحيد رغم إصابتها الخطيرة.

وكانت سو ليو (70 عاماً) تعمل في الحقل في بلدة وانغ تسي بمقاطعة سيشوان، عندما دخل الغصن في عنقها واستقر عميقاً بداخله، وكان من الضروري نقلها إلى المستشفى لإخراجه، إلا أن أقرب مستشفى على بعد عدة أميال، ولا يوجد أية وسيلة للوصول إليه سوى المشي على قدميها، حسبما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وأشارت ليو إلى أنها اتخذت قرارها بالسير إلى المستشفى دون تردد، ولم تكن تعول على مساعدة أحد، وكان من الممكن أن تلقى حتفها في الحقل لو أنها انتظرت المساعدة، وهذا ما لم ترغب بحدوثه لاعتقادها أنها ما تزال صغيرة على الموت.

وبعد أن سارت ليو 7 أميال، تقريباً التقت بابنة أخيها لياو التي ساعدتها بالعثور على سيارة أقلتها المسافة المتبقية إلى المستشفى، حيث أجريت لها عملية دقيقة استمرت قرابة ساعتين لإزالة غصن الشجرة من عنقها.

 وذكر الطبيب وونغ تشانغ الذي أجرى العملية، أن ليو كانت محظوظة لأن الغصن الخشبي لم يخترق أياً من أعضائها الحيوية، ولم يتسبب بالضرر للأوردة أو الشرايين الحساسة في عنقها، كما عبر عن إعجابه بشجاعتها وإصرارها على الوصول إلى المستشفى سيراً على الأقدام.


عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *