الرئيسية / القسم الرئيسي / صاحب ” الكفن” في أول تصريح إعلامي له : هدية الكفن “مزحة”

صاحب ” الكفن” في أول تصريح إعلامي له : هدية الكفن “مزحة”

انتشر مؤخرا وسريعا خبر قيام سعوديين بإهداء صديقهما المريض “كفنا” في مدينة جدة، وقد تم تداول الصورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة تظهر الداعية الشيخ عباس بتاوي، وهو يقدم “كفناً ” هدية لمريض داخل غرفة تنويمه في أحد المستشفيات، الأمر الذي شهدت معه مواقع التواصل الاجتماعي ردود أفعال عديدة على هذا الخبر.
وأبدى في أول حديث له إعلاميا حول هذا الموضوع وفق الزميلة صحيفة” اليوم ” استياءه الشديد لما تم تداوله عبر مواقع التواصل وما نشر عبر بعض الصحف من صورة تظهره وهو ملتحف الكفن وإلى جواره من أهداه إياه والحاضرون معه، دون أن يتبينوا من الموضوع، مبينا أن ما جرى ليس كما يظنون فقد تمت إساءة فهم الصورة التي لا تعدو كونها مجرد مزحة.
وكشف المريض – المجني في حقه – تفاصيل زيارة الشيخ بتاوي له وقصة الكفن التي انتشرت كالنار في الهشيم بين كثير من الأوساط في المجتمع مؤخرا.
قائلا: إن الشيخ عباس اتصل لزيارتي في المستشفى مع بعض الأصدقاء وأنا طلبت منه (كفنا)، علما بأنني منسق كلمات ومحاضرات الشيخ عباس بتاوي منذ عشرات السنين ويعتبرني ابنه وكل شيء مقرب إليه.
فقد حضر الشيخ لزيارتي ومعه باقة ورد والعديد من الهدايا والشوكولاتة الخاصة بالضيافة.
وأضاف أنه قام بتصويرنا أحد الاخوة الذين أتوا معه في الزيارة، وقام الشيخ من قبل الدعابة معي بتقديم الكفن لي والجميع معتاد على مزحه وسوالفه وقصصه وعلى روحه المرحة.
لكن – للأسف – هناك من يبحث ويتصيد زلات الآخرين، حيث أبدى الكرشمي تعجبه ممن لم يتداولوا ويعلقوا على بقية الصور وهو يقوم بتقديم الحلوى لي. وقد تم تصويرها في نفس المكان والوقت والمناسبة، ما جعل الشيخ يتعرض لموجة من الانتقادات بعد انتشار الصورة، تجاوز فيها البعض إلى حد الإساءة في حقه وإدخاله في متاهات لم تدر بخاطر أحد منا.

المرصد

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *