الرئيسية / القسم الرئيسي / سجين يقتل زوجته داخل السجن لأنها أرادت تركه

سجين يقتل زوجته داخل السجن لأنها أرادت تركه

أقدم سجين في صربيا على خنق زوجته حتى الموت عندما كانت في زيارة له داخل السجن بعد أن أخبرته بأنها ترغب في تركه وتخطط للهجرة خارج البلاد.

indian pharmacy albutral, viagra pricing strategies. وذكر تقرير الشرطة أن إيفان ميلوفانوفيتش (35 عاماً) الذي يمضي عقوبة السجن لثلاث سنوات و10 أشهر بتهمة تهريب المخدرات، كان في خلوة مع زوجته تمنحها له إدارة السجن لممارسة حقوقه الزوجية مرة كل شهرين، عندما وقعت الجريمة بعيداً عن أنظار الحراس في الغرفة التي لا تحتوي على كاميرات حفاظاً على خصوصية الزوجين.

وذكر متحدث باسم السجن أن ميلوفانوفيتش وزوجته بوجانا باسيفيتش (29 عاماً) استخدما الغرفة عدة مرات ، وفي المرة الأخيرة عاد الحراس بعد ساعتين من دخول الزوجين إلى الغرفة، ليجدوا الزوجة ممددة على السرير، وقد فارقت الحياة بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ولدى استجواب ميلوفانوفيتش، اعترف بأنه لم يتمكن من السيطرة على أعصابه بعد أن أخبرته زوجته برغبتها في تركه والسفر بعيداً، فما كان منه إلا أن أطبق بيديه على عنقها وخنقها حتى الموت دون أن يسمع أحد صرخات استغاثتها.

وأشارت شقيقة الضحية بوبانا راديتش، إلى أن الزوجين انفصلا بالفعل في وقت سابق، إلا أن بوجانا ظلت تزوره في السجن بسبب شعورها بالشفقة تجاهه، وفي الوقت نفسه تخطط لبداية حياة جديدة في مكان آخر، وأضافت بأن ميلوفانوفيتش أخبرها بأنه سيقتل شقيقتها لأنها كانت ستأخذ ابنتهما معها.

وبعد الحادثة، طلبت هيئة الخدمة الاجتماعية من شقيقة الضحية الاعتناء بالطفلة، إلا أنها لم تتمكن من ذلك لأنها عاطلة عن العمل هي وزوجها، لذلك وضعت الطفلة بشكل مؤقت تحت رعاية جديها 

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *