الرئيسية / القسم الرئيسي / حبس حبيبته وقص شعرها اعتراضاً على إنهاء علاقتهما

حبس حبيبته وقص شعرها اعتراضاً على إنهاء علاقتهما

لم يتحمل شاب فكرة أن تهجره صديقته بعد علاقة دامت 8 سنوات بينهما، فعمد إلى حبسها لثلاثة أيام في إحدى غرف المنزل، ومن ثم حلق شعرها بالكامل ليفقدها أنوثتها وجاذبيتها، ويمنعها من إقامة علاقة مع رجل غيره.

وكانت ريبيكا واتون (29 عاماً) من مدينة هاميلتون في اسكوتلندا، تعرفت على إيان حسن (27 عاماً) من زمبابوي، في عام 2004 عن طريق بعض الأصدقاء، وانتقلا للعيش سوياً في اسكوتلندا وأنجبا 3 أطفال على مدى ثماني سنوات بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وفي عام 2012 انفصلت ريبيكا عن إيان، إلا أن علاقتهما بقيت ودية منذ ذلك الوقت، وفي إحدى الليالي بقي إيان في المنزل لرعاية الأطفال عندما كانت صديقته السابقة خارج المنزل، ولدى عودتها غارد المنزل، ثم ما لبث أن عاد بحجة أنه لم يتمكن من اللحاق بالقطار.

 اعتداء وحشي
واستغل إيان وجوده في المنزل، وهاجم ريبيكا أثناء متابعتهما التلفزيون، ولف حبلاً حول عنقها، قبل أن يوثق يديها وقدميها ويبدأ باستجوابها عن المكان الذي كانت فيه والأشخاص الذين قابلتهم، ولم تنكر أنها كان بصحبة رجل آخر لعلمها أن إيان قرأ رسائلها على الهاتف، وكان على علم مسبق بأنها خرجت في موعد.

وفي تلك الليلة، اعتدى إيان على صديقته السابقة بوحشية وهددها مراراً بالقتل، ومن ثم استلقى إلى جانبها في السرير وراقبها طوال الليل وهي نائمة.

وبعد ثلاثة أيام من المعاناة والاحتجاز والتعذيب، سحبها بعيداً عن السرير وأحضر مقصاً اعتقدت في البداية بأنه سيستخدمه لقتلها، إلا أنه أخذ يقص شعرها خصلة بعد أخرى، في الوقت الذي كان فيه الأطفال يتابعون أفلام الكرتون في الغرفة الأخرى.

وانتهت محنة ريبيكا أخيراً بعد أن أقنعت إيان بالذهاب معه إلى السوبر ماركت، حيث استطاعت أن تغافله وأخبرت العاملين بما حصل معها، ولاحقاً ألقت الشرطة القبض عليه واعترف بتهمة الاعتداء على صديقته السابقة، ومن المتوقع أن يصدر الحكم بحقه في يوليو (تموز) المقبل.

 

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *