الرئيسية / القسم الرئيسي / تسرق البنوك لتخفي عن زوجها طردها من عملها

تسرق البنوك لتخفي عن زوجها طردها من عملها

لجأت امرأة بريطانية إلى حيلة غريبة في محاولة لإخفاء خسارتها لعملها عن زوجها، وذلك عن طريق سرقة البنوك للحصول على المال وإقناع الزوج بأنها لا تزال على رأس عملها وتتقاضى راتباً شهرياً عنه.

وامتهنت نيكولا ليهاير (28 عاماً) السطو على البنوك لتتمكن من تسديد الديون والفواتير المستحقة عليها، والإيحاء لزوجها بأنها لا تزال تعمل وتنفق على متطلباتها الشخصية من راتبها الشهري بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

واستمعت محكمة التاج في مدينة لينكولين إلى أن نيكولا استخدمت قناعاً أسود في محاولة لإخفاء هويتها أثناء عمليات السطو على البنوك، وكانت تسلم موظف الصندوق ورقة تطلب فيها منه تسليمها النقود، وتدعي بأنها تحمل سلاحاً نارياً لن تتردد في استخدامه عن الضرورة.

ونفذت نيكولا عملتي سطو على البنوك قبل أن يتم إلقاء القبض عليها من قبل الشرطة، واعترفت بإقدامها على سرقة أحد البنوك في 30 أبريل (نيسان) الماضي، ومحاولة سرقة بنك آخر في 15 مايو (أيار). وأصدر القاضي عليها حكماً بالسجن لمدة عامين عقاباً على أعمال السرقة والسطو على البنوك.

وكانت نيكولا قد فقدت عملها في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، ومنذ ذلك الوقت حاولت تأمين مصروفاتها عن طريق الاقتراض، إلى أن اضطرت في النهاية إلى السطو على البنوك لتسديد الديون.  

عن admin

رئيس التحرير والمشرف العام على المرقع وعدد من المواقع الاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *